صيدلية اون لاين أول صيدلية إلكترونية تشرح إستخدامات الأدوية.
تصفح التصنيف

أدوية للحامل

قسم أدوية للحامل هو قسم خاص بكل أنواع وفئات الأدوية التي تستخدم لعلاج المرأة أثناء الحمل سواء في الثلث الأول أو الثاني أو الثالث من الحمل وأثناء الرضاعة، وسوف تجد شرح واضح ومُفصل لكل أنواع أدوية المرأة الحامل من خلال موقع صيدلية أون لاين.

أدوية للحامل

كل امرأة تحتاج إلى بعض الأدوية الخاصة طوال شهور الحمل إما للمحافظة على صحتها وصحة الجنين أو علاج بعض الأمراض العضوية التي قد تؤثر على سلامة الحمل، ومن أهم أنواع أدوية الحمل:

  • الأدوية والمكملات الغذائية التي تمد الجسم بالفيتامينات والعناصر المعدنية اللازمة للحفاظ على صحة الأم والجنين.
  • الأدوية التي تساعد على تثبيت الحمل وتمنع حدوث الإجهاض.
  • الأدوية التي تساعد على الوقاية من حدوث الجلطات الدموية أثناء الحمل.
  • الأدوية التي تساعد على ضبط ضغط الدم للوقاية من الأمراض الخطيرة مثل تسمم الحمل.

الأدوية المسموح بها أثناء الحمل

يحرص قسم أدوية للحامل على أن يوضح طبيعة الأدوية المسموح بها للمرة أثناء الحمل وكذلك الأدوية التي تناسب الشهور الأولى فقط أو الأخيرة فقط من الحمل.

وقد تحتاج الأم الحامل في بعض الأحيان إلى العلاج باستخدام بعض الأدوية العادية الغير مخصصة للحمل، وهنا يتم تحديد ما إذا كان الدواء مناسباً للمرأة أم لا اعتماداً على التصنيفات التي قامت مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية بوضعها للأدوية وفقاً لمدى تأثيرها على الأمهات والأجنة كالتالي:

الفئة A: أدوية آمنة تماماً على الأم والجنين.

الفئة B: أدوية أشارت الدراسات إلى أمان استخدامها وفقاً للتجارب التي أجريت على حيوانات التجارب، ولكن لم يتم إجراء دراسات على حالات بشرية للتأكد من مدى أمان استخدامها مع الحالات البشرية.

الفئة C: هي مجموعة الأدوية التي أدى استخدامها إلى ظهور آثار جانبية ضارة على أجنة الحيوانات ولكن لم يتم توفير دراسات إكلينيكية سواء على الحيوانات أو الحالات البشرية للتأكد من مدى تأثيرها على الأم الحامل والجنين.

الفئة D: هي مجموعة الأدوية التي تم إجراء دراسات إكلينيكية لها وأشارت هذه الدراسات إلى حدوث آثار جانبية ضارة على الأم والجنين، ولكن يمكن استخدامها لعلاج الأم إذا اقتضت الضرورة القصوى ذلك.

الفئة X: وهي الأدوية التي أشارت الدراسات الإكلينيكية والحيوانية إلى تأثيرها الضار في حدوث تشوهات خطيرة للجنين وآثار صحية سيئة أيضاً للأم الحامل، ولذلك لا تستخدم هذه الأدوية مطلقاً أثناء الحمل.

وننصح بعدم استخدام أي عقاقير طبية أثناء الحمل والرضاعة إلا بعد الرجوع إلى الطبيب.

× أضغط هنا للتواصل واتساب